الاثنين، 22 مارس، 2010

ونــجحنــا






وكتب الله لنا النجاح مرة أخرى .. ليس بمجهودنا .. فضل منه وكرم

الحمــــد لله

نسأله النجاح والتوفيق في إمتحــــان الأخرة ..

أبارك لكل الناجحين من هنـــا وأتقدم إليهم بالتهنئة

وأبارك خصوصا إلى صديقتي العزيزة : (رحــــاب )

النجـــاح والتفــــوق ..



ومن نجاح إلى نجاح ومن تقدم إلى تقــــدم ,,, إن شاء الله

الحمــــد لله ... الذي وفقنا ..

نهدي ما وصلنا إليه إلى الأقصى .. خطوة في تحريرة إن شاء الله

اللهم إرزقنا شهادة على أعتابه .. أو صلاة فى رحــــــابه

(مسلمة ٌمن أرض ِالمشرق)

الاثنين، 15 مارس، 2010

(( معلم المستقبل وتلاميذ الغد !! ))







مشهد ..(( معلم المستقبل وتلاميذ الغد !! ))

يدخل الأستاذ الفصل ويلقى على الطلاب تحية الإسلام

الأستاذ : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

التلاميذ : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الأستاذ : ازيكم يا ولاد .. عاملين إيه .. ها عملتوا اللى قلتلكم عليه إمبارح يا شاطرين ؟؟

التلاميذ : تمام يا أستاذ .. عملناه بالضبط

الأستاذ : شطاااار يا ولاد .. أيوة كدا ..

طب يلا نسمع درس إمبارح تانى .. عشان لو نسيناه للحظة .. مقلكوش على النتيجة .. ماشى ؟؟

التلاميذ .: عارفين ياأستاذ .. يلا يا أستاذ

الأستاذ : اللى يسمى ابنه محمد ويربيه ع الدين وياخده كل يوم ع المسجد عمره سبع سنين يبقى الواد ده إيه ؟؟

التلاميذ وبصوت واحد : إرهـــــــابــــي

الأستاذ : اللى يحط حزام الناسف ويروح ع الموت ومش خايف يبقى الواد ده إيه .؟؟


التلاميذ وبصوت واحد : إرهـــــــــابــــــي


الأستاذ : للى يحميه بيته وعرضه ويدافع عن أهله وأرضه يبقى الواد ده إيه ؟؟؟

التلاميذ : إرهـــــــابـــــــــــي

الأستاذ : واللى يودى دهبه وماله لرجال فلسطين واللى يحلم لو بخياله للأقصى راجعين ؟؟ يبقى يبقى الواد إيه ؟؟

التلاميــــذ : إرهــــــابي
الأستاذ : اللى يحب يروح الجنة واللى الشهادة يتمنى يبقى يبقى يبقى الوااااد ده إيه ؟؟

التلاميــــذ : إرهـــــــــابــــي

الأستاذ : ايه ياولاد الحلاوة دي .. هو دا اللى كبيرنا عايزة

ماشاء الله أتوقعلكم مستقبل باااااهر

..شوف يامحمد .. أتوقع أنك هتبقى وزير التعليم

وانت يامصطفى .. أعتقد إنك تنفع تكون وزير الداخلية .. الكبير هيحتاج العقل بتاعك ده .. اللى بيقول دايما ( سمعا وطاعة يافندم)

أما إنت يا زكي ..ممكن تكون ( وزير الثقافة .. بتحب الثقافة اليهودية أوي والأمريكية .. وده المطلوب يا حبيبي ) هتخدم المجال ده أوى

أما إنت يا شوقي .. تنفع أوي تمسك جهاز أمن الدولة ( من يومك يابني وإنت بتركز مع كل اللى حواليك ..محمد يفتح الشنطة .. تبعتليى علطول باللاسلكي إنه فتح الشنطة .. ولا لما أحمد ياكل من ورايا .. تبعتلى ورقة علطول .. بتقفشهم علطول .. عمري ما أنسى يوم ما الأبلة سمية قالت للأبلة مي أنها مش بتطيقني عشان أنا بفتن يوميا عليهم عند ا لمدير ورحت إنت جيت جري وقلت لي .. ولا كل كوم وشكلك اللى بيدل إنك غلبان كوم ) الكبير عاوز المواصفات دي بالضبط

وإنتوا يا حلوين ,, تنفعوا مناصب تانية كتير .. بس يلا بقى عشان الحصة خلصت .. المرة الجاية نكمل كلامنا ..

وبكرة هسمع لكم النص اللى حفظناه وعاوز بقى حد كدا يجرب حظه وينسى

ماشي يابشوات

التلاميــــذ: حـــــــــــــــــــاضر يا أستاذ


أترك لكم التعليق !!





الجمعة، 12 مارس، 2010

حتـــى متــى !!







هي الدنيا .. لم تتغير ..

ولكـــــن ,,

إلى متى ؟؟

ألن نغيرها ؟؟

ألن نرسم على جدرانها الإبتسامة رغم الجروح ؟!

ألن نمحي ألماً دام سنين .. ؟!

ألن نرسم حاضراً يبتسم ؟!

أم سنظل نحكي قصة المأساة .. ونكتفي بالقص ؟!

إلى متى !!

إلى أن تسقط هاوية ًبعد عذاب أنهك جسدها النحيف ؟!

إلى متى !!

تعبنا من الكلام .. تعبنا من الكتابة .. تعبنا من الاستماع !!

ألن يأتى اليوم الذى سنتكلم فيه في قصة أخرى ..

قصة إنتصار !!

قصة كفاح !!

قصة ألم زاح !!

لن نتعب وقتها من الحديث .. ولا من الكتابة .. ولا من الاستماع

ولكن .. هل سنظل دوما نقول إلى متى !!

ألن نقول الآن ؟؟

ألن نتحرك ؟!

بلى .. سنتحرك

لنبدأ ...


ياقـــدس إنا قادمون .. ياقـــدس قد حان المنون

يا قـــدس إنا للعدا ... لن نستكين ولن نهــون

هذي فلسطين الحبيبة علمتنا من نكــــــون
********************************** 


أعلم يا فلسطين أنا طعناكِ بصمتنا

أنا ضيعناك ِ بجلوسنا وتهاوننا

بل جرأنا العدو

إلى أن طمع فى مسرانا ..

ولكن هيهات

فبعد الليل نهار .. وبعد الظلام تشرق الشمس ..

ألا إن نصر الله قريب
************************************* 



استيقظي يا أمتي ...
استيقظي امتي ...
 استيقظي قبل ان يطبق عليك الزلزال..

 استيقظي وارفعي عن كاهليك الذل والهوان ..

استيقظى يا أمتى من قبل أن تتمزقى ..